الأسئلة الشائعة

من هم معالجون الصحة النفسية؟

في الكويت، لا توجد قواعد أو مبادئ توجيهية تحدد من يمكن أن يعمل كأخصائي علاج نفسي، فبالإضافة إلى دكتور الصحة النفسية يوجد العديد من الأخصائيين والمعالجين الحاصلين على مستويات تعليمية مختلفة ومرخص لهم العمل في هذا المجال. إلا أنه في العديد من الدول الأخرى، يجب أن يكون أخصائي العلاج النفسي حاصلاً على شهادة الدكتوراه في مجال علم النفس، أي دكتوراه في علم النفس أو دكتوراه في التربية.

وإضافة إلى شهادة الدكتوراه، يجب على أخصائي العلاج النفسي إكمال عدداً محدداً من ساعات التدريب الميداني تحت إشراف أخصائي معتمد. وبشكل عام، يتضمن ذلك العمل لمدة سنتين إلى ثلاث سنوات في إحدى العيادات أو المستشفيات قبل الانتهاء من دراسة الدكتوراه، وسنة واحدة على الأقل من التدريب المكثف، بدوام كامل بعد الحصول على درجة الدكتوراه. في العديد من الدول، يجب على أخصائي العلاج النفسي اجتياز اختبارات الترخيص، ولكن هذا ليس مطبقاً في الكويت.

بعد التخرج من الجامعة، يستغرق الأمر ما لا يقل عن خمس إلى ست سنوات حتى يصبح الشخص أخصائياً نفسياً، وغالباً ما تمتد هذه الفترة إلى ما بين ست وثماني سنوات. ومعظم أخصائيو العلاج النفسي قدموا أطروحة الدكتوراه الأصلية، وهي ورقة بحثية مطولة تركز على موضوع ما في مجال دراستهم.

هل جميع المعالجيين متخصصون في الصحة النفسية؟

لا، بالإضافة إلى أطباء العلاج االصحة النفسية، يوجد لدينا أيضاً أخصائيين آخرين مرخصين ويعملون على توفير خدمات العلاج والاستشارة، بما في ذلك الأخصائيين الاجتماعيين، أخصائيي الاستشارات الزوجية والأسرية، والاستشاريين المتخصصين.

وبما أن الكويت ليس لديها قوانين أو أنظمة تقيّد من يستطيع ممارسة مهنة الأخصائي النفسي، فإننا نشجع جميع المراجعين على التأكد من أن الأخصائي الذي يتعاملون معه حاصل على شهادة جامعية معتمدة ومرخصة من وطنه الأم.

كما أن أي أخصائي لدينا تودون الحصول على استشارته، سيكون على أتم الاستعداد لمناقشة ما يحمله من شهادات علمية، دورات تدريبية، وأوراق معتمدة معكم.

ما هو علاج الصحة النفسية؟

يمنحك العلاج النفسي الوقت للتفكير بنفسك وحياتك.

أثناء التفكير والتحدث مع أخصائي العلاج النفسي المتخصص والمدرب، يصبح من الأسهل عليك فهم لماذا تعتبر تجارب الماضي، طريقة التفكير والسلوك الحالي، أو مخاوف المستقبل من الصعوبات التي تؤثر على حياتك الراهنة.

ومن خلال علاقتك مع الأخصائي الخاص بك، والاستكشاف المشترك لتفاصيل حياتك، سوف ترتاح من المشاكل المتكررة، وتعيش الحياة بأكملها وتحقق كل إمكانياتك.

ماذا يحدث خلال جلسة العلاج النفسي؟

بما أن العلاج النفسي يعتبر عملية فردية، فإن عملية كل شخص تختلف عن غيره.

بشكل عام، يحضر معظم الناس جلسة العلاج النفسي مرة واحدة على الأقل في الأسبوع، والتي تستمر لمدة 50 دقيقة. وفي حال رغبتك بالحصول على المزيد من العلاج المكثف، يمكنك اختيار رؤية الأخصائي المعالج لحالتك أكثر من مرة أسبوعياً. قد يطلب بعض المراجعين عقد جلسات علاج قصيرة مع الأخصائيين لدينا، وعادة ما تكون حوالي ست جلسات، في حين أن البعض الآخر يفضل الحصول على المزيد من الجلسات، وذلك بحسب شدة الحالة التي يتم علاجها.

على الرغم أنه من الطبيعي أن تشعر بالتوتر قبل الجلسة الأولى، إلا أن هذا الشعور عادة ما يختفي مع مرور الوقت. بعد انتهاء الجلسة الأولى أو الثانية، يصبح الأخصائي قادراً على وضع خطة علاج فردية شاملة، كما يتم مراجعة خطة وأهداف العلاج بشكل دوري لتتماشى مع احتياجات المراجع.

لا يتطلب العلاج النفسي الحصول على أي دواء، وذلك على الرغم من أن هناك بعض المراجعين الذين وصفت لهم أدوية من قبل أطباء آخرين. إلا أنه في مجموعة فوزية السلطان الصحية، نحن قادرون على مساعدة المراجعين من خلال تحديد يكون هناك حاجة للدواء، وبالتالي نقوم بإحالة المراجع إلى الأخصائي المناسب.

من يحتاج الحصول على الاستشارة أو العلاج النفسي المتخصص؟

معظمنا شعر في مرحلة ما من حياته بالقلق، الحزن، أو الفراغ. قد تكون هذه المشاعر ناتجة عن الظروف التي نعيشها، مثل التعرض للمصائب، توتر العلاقات أو الإصابة بالمرض. وقد يؤثر شعورنا بالتعاسة أو عدم الراحة بشكل كبير على عملنا، صحتنا والمقربون إلينا. وبناءً على ذلك، عندما نصل إلى مرحلة لا يمكننا فيها حل الصراع أو تقبل الألم وخيبة الأمل، ونكون بحاجة إلى قليل من الأمل نحو التغيير، حينها نسعى للحصول على المساعدة.

في مجموعة فوزية السلطان الصحية، نحن نؤمن أن الجميع بحاجة لزيارة أخصائي العلاج النفسي بشكل دوري، وأن الصحة النفسية مهمة مثلها مثل صحة الأسنان أو الصحة الجسدية، كما ينبغي أن تتطلب متابعات دورية. كما نؤمن أيضاً أن هناك جانب مهم جداً في صحتنا العامة، لطالما تجاهلناه، وهو الصحة النفسية التي قد تحتاج إلى العلاج للتغلب على المشاكل.

ما هي المشاكل التي تستدعي اللجوء إلى علاج الصحة النفسية؟

يسعى الناس للحصول على الاستشارات وخدمات العلاج النفسي لعدد كبير من المشاكل والمخاوف المختلفة. فقد يلجأ البعض للعلاج النفسي من أجل إحداث تغيرات رئيسية في حياته، أو يطلب المساعدة في إدارة مشاكل الصحة النفسية، مثل:

  • مخاوف تشخيصية محددة، بما في ذلك الاكتئاب، الوسواس القهري، القلق الاجتماعي، القلق والاكتئاب عند الأطفال، اضطرابات الشخصية وغيرها الكثير
  • مشكلات الانتباه والتركيز (مثل اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط)
  • المشاكل الزوجية والاستشارات ما قبل الزواج
  • المشاكل الأسرية والعلاقات الاجتماعية
  • إدارة التوتر والضغط النفسي والغضب
  • مشاكل الوزن والحمية، واضطرابات الطعام
  • مشاكل واضطرابات النوم
  • الحزن والأسى
  • الاكتئاب ما بعد الولادة
  • المشاكل في العمل أو الدراسة
  • المقدرة العلمية
  • فهم الذات ومخاوف الهوية
  • صعوبات التعلم بما في ذلك القراءة والكتابة والحساب
  • إعاقات النمو
  • اضطراب ما بعد الصدمة
  • مخاوف الخرف والشيخوخة
  • مشاكل الإدمان
  • المشاكل الصحية
هل صحيح أن العلاج الصحة النفسية قادر على مساعدة المراجع؟

نعم، فالأبحاث تأكد أن حوالي 80% من الأشخاص الذين طلبوا الحصول على خدمات الصحة النفسية أفادوا بتحسن حالتهم بعد العلاج. كما أظهرت دراسات لا حصر لها أن العلاج النفسي فعال ومفيد. وقد تم قياس آثار العلاج من حيث تحسن الأداء الاجتماعي، التخلص من القلق، الحد من الاكتئاب وغيرها من الطرق الأخرى.

كذلك، قامت مجلة "تقارير المستهلك" الأمريكية بإجراء دراسة واسعة، اعتمدت إلى حد كبير على التقارير الذاتية من المراجعين، حيث أفاد 9 من أصل 10 أمريكيين بحصولهم على فوائد إيجابية من العلاج النفسي، ووصلت إلى خلاصة أن العلاج على أيدي أخصائيين مؤهلين - مثل أخصائيو العلاج النفسي المرخصين – أدى إلى نتائج مميزة.

والخلاصة هي أن العلاج النفسي نجح في مساعدة الكثير من الناس.

ما الذي يضمن سرية وخصوصية الجلسات؟

السرية هي عامل مهم جداً في خدمات الصحة النفسية، ولذلك نوليها أهمية خاصة ونأخذها على محمل الجد. في مجموعة فوزية السلطان الصحية، يلتزم فريقنا بسياسات السرية التامة، حيث أن جميع التعاملات مع المراجع، بدءاً من المكالمة الهاتفية أو الزيارة الأولى، تعتبر سرية وخاصة تماماً.

وكوننا المركز الوحيد غير الربحي والمسجل في الكويت لتقديم خدمات الصحة النفسية، نحن في مجموعة فوزية السلطان الصحية ملتزمون بتطبيق كافة المعايير الأخلاقية التي وضعتها الجمعية الأمريكية لعلم النفس والجمعية الوطنية للأخصائيين الاجتماعيين، التي تفرض قواعد أخلاقية صارمة للحفاظ على الخصوصية والسرية أثناء جميع اللقاءات.

وعلى الرغم من أننا لا نؤمن بالنظرة الاجتماعية السلبية المرتبطة بالعلاج النفسي، إلا أننا ندرك مدى الحساسيات الثقافية المرتبطة بها. وبناءً على ذلك، وبما أن عيادتنا تقدّم مجموعة متنوعة من الخدمات الأخرى، فإن زيارتك ستكون مبهمة حيث أن الناس لن يعرفوا بالضرورة سبب زيارتك.

ما هو الاختبار التربوي النفسي؟

الاختبار التربوي النفسي، الذي يشمل التقييم النفسي، مثل "اختبار صعوبات التعلم"، "اختبار الذكاء/ الإنجاز"، هو تقييم فردي عميق لنقاط القوة والضعف المعرفية والأكاديمية لدى الطالب. يساعد التقييم النفسي في تطوير وصف الطريقة التي يتعلم بها الطالب، تحديد المجالات التي قد تحتاج إلى دعم، تشخيص أي صعوبات تعلم محتملة أو أي مشاكل أخرى قد تتطلب مداخلات تعليمية خاصة. كما يساعد التقييم الاختبار على اكتشاف الطلبة الموهوبين والمتفوقين.

مع الاختبار النفسي، نصبح قادرين على التعامل مع مدرسة أو جامعة الطفل لتطبيق خطط العلاج والبرامج التعليمية المناسبة. كما تركز جميع تقييماتنا على المداخلات وتحديد التوصيات الواقعية الملموسة سعياً منا لتحسين المشكلة والاستفادة من نقاط القوة لدى الفرد.

كيف أعرف أن طفلي بحاجة إلى اختبار تربوي نفسي؟

إذا كان مستوى طفلك متدنياً في المدرسة، يواجه باستمرار مشكلة أكاديمية معينة، تقدمه وأدائه غير متناسق في المجالات الأكاديمية، أو إذا كنت أو المعلمين يشكون أن لديه أسلوب فريد من نوعه في التعلم يجعله يعاني من صعوبات، هنا يكون التقييم النفسي مفيداً.

الخطوة الأولى في الاختبار النفسي الكامل هي مقابلة الوالدين لتطوير وصف شامل ومفصل عن المشكلة. في كثير من الأحيان، يتم استخدام الشهادات المدرسية، النقاش مع المعلمين، وملاحظة الطفل في الفصل الدراسي للمساعدة في تحديد الاختبارات، التي قد نحتاجها، والتي يمكن استخدامها للمساعدة في الإجابة على الأسئلة وحل المشاكل.

ماذا يجب أن أفعل قبل موعد الاختبار التربوي النفسي؟

سوف يقوم الأخصائي بمقابلتك للتحدث عن حياة طفلك، بما في ذلك: تفاصيل الولادة والنمو، التاريخ الطبي، التاريخ العائلي والتاريخ التعليمي. كما سيطلب منك أيضاً التوقيع على بعض الأوراق للحصول على نسخ من نتائج الفحوصات السابقة، التقارير الطبية والشهادات المدرسية. علماً أنه من المفيد أيضاً تقديم نسخة من الشهادة الحالية ونماذج من العمل الأكاديمي لطفلك إلى الأخصائي المسؤول عن حالته.

كيف يمكنني تهيئة طفلي لموعد الاختبار التربوي النفسي؟

للطفل الصغير السناً، يمكنك إبلاغه أنه سوف يلتقي مع أخصائي علاج نفسي/ أخصائي علم نفس تربوي، وأن الكثير من الأنشطة الممتعة والمسلية ستكون بانتظاره مثل الرسم، اللعب وتركيب الصور أو حل الألغاز.

أما للطفل الصغير أو القلق، فأحضر معك لعبته المفضلة، صورة عائلية، صديق أو الحيوان الأليف الذي تملكه العائلة، مما يسهل العملية ويحقق أهداف الجلسة.

وأخيراً فيما يتعلق بالطفل الأكبر سناً، وخاصة الذي يتمتع باستخدام الكمبيوتر، فأبلغه أنه قد يطلب منه المشاركة في مجموعة من الأنشطة الترفيهية المرتبطة بالكمبيوتر وغيرها من المهام الصغيرة.

أخبر طفلك أن معظم الأطفال يستمتعون بهذه التجربة وغالباً ما يتمنون تكرارها.

كيف يتم استخدام نتائج الإختبار التربوي النفسي؟

يزوّد التقييم النفسي أخصائيي العلاج لدينا بالمعلومات اللازمة عن الذكاء العام للطفل، مستوى التحصيل الدراسي، المهارات الحركية والبصرية، اللغة، الذاكرة والمهارات اليومية. كما يتم مقارنة النتائج مع نتائج أطفال آخرين لتحديد ما إذا كان الطفل يحتاج إلى العلاج، ومعرفة نوع العلاج المطلوب في نفس الوقت من أجل مساعدته على النجاح في المدرسة والمنزل.

ما هي تكلفة جلسة العلاج أو الإستشارة؟

يتم تحديد الرسوم بحسب الخدمات المطلوبة للعلاج. وبما أن خدماتنا تستند إلى خطط العلاج الفردية، فإنه فقط بعد التقييم الأولي يصبح بإمكاننا تقييم المشكلة أو الحالة التي في متناولنا، وبالتالي تحديد تكاليف دقيقة للخدمات المقدمة.

ومع ذلك، نحن في مجموعة فوزية السلطان الصحية نؤكد على أن مسألة الرسوم لن تمنعك من طلب المساعدة المختصة منا، وذلك لأننا منظمة غير ربحية ذات رسالة واضحة تسعى إلى توفير الخدمات عالية الجودة لجميع أفراد المجتمع، كما أننا قادرون على استيعاب جميع مستويات الدخل، وبالتالي لا نرفض معالجة المراجع بسبب الرسوم.

كيف يمكنني حجز موعد؟

إذا كنت ترغب في حجز موعد، يرجى الاتصال على الرقم 2572-0338 (965) أو ملء نموذج حجز المواعيد الموجود على موقعنا الإلكتروني.

كيف أحصل على المزيد من المعلومات؟

إذا كان لديك أي أسئلة أو استفسارات، يرجى التواصل مع الدكتور نيكولاس سكول على الرقم (965) 2572-0338 أو عبر البريد الإلكتروني n.scull@fshnkuwait.org

تواصل معنا

العنوان:

العنوان: عمارة أمايا، الطابق الثاني، عمارة 7، شارع بغداد، قطعة 9، السالمية، الكويت، صندوق بريد 24472 الصفاة 13015 الكويت

الهاتف: +965 2572-0338 / 2572-1757

الفاكس: +965 2572 1677

البريد الإلكتروني: info@fshnkuwait.org

تفاعل معنا

اشترك في نشرتنا الإخبارية

ابقى على اطلاع بأخر أخبارنا وخدماتنا. قم بتسجيل عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك أدناه للاشتراك في نشرة مجموعة فوزية السلطان الصحية.