الأسئلة الشائعة

من هو أخصائي علاج النطق واللغة؟

إن أخصائي علاج النطق واللغة، والذي يعرف بمسمى معالج النطق واللغة، هو المختص في توفير الرعاية الصحية لتقييم ومعالجة اضطرابات التواصل وصعوبات البلع.

حتى يكون الشخص مؤهلاً لشغل وظيفة أخصائي علاج النطق واللغة، يجب أن يكون حاصلاً على شهادة البكالوريوس في علوم اضطرابات التواصل كحد أدنى، إضافة إلى ممارسة عدد كافٍ من الساعات العملية في عيادة طبية. كما أن بعض الدول تتطلب حصول الشخص على درجة الماجستير والزمالة الدولية أيضاً من أجل شغل وظيفة أخصائي مستقل لعلاج النطق واللغة.

ماذا يحدث خلال جلسة علاج النطق واللغة؟

سوف يتلقى المريض مكالمة هاتفية قصيرة من أخصائي علاج النطق واللغة للإجابة على بعض الأسئلة، والتي سوف تساعد في تحديد نوع التقييم المطلوب. خلال جلسة التقييم (والتي تستغرق عادة ما بين 45 إلى 60 دقيقة)، سوف يطلب الأخصائي إجراء مقابلة أكثر تفصيلاً مع المريض (أو مقدّم الرعاية)، من أجل تقييم كلاً من المهارات والعجز لديه. وبعد ذلك، سوف يحدد الأخصائي خطة العلاج ويناقشها مع المريض و/أو مقدّم الرعاية. علماً أن هذه الخطة من المهم أن تشمل ليس المريض فقط، بل الناس المحيطين بيئته أيضاً.

عادة ما تتراوح مدة جلسة العلاج ما بين 30 إلى 60 دقيقة. ويتم تحديد عدد الجلسات من قبل الأخصائي، (مثل: مرتين في الأسبوع، مرة في الشهر، إلخ...)، وذلك بحسب احتياجات المريض العلاجية ومدى تحسن حالته.

لا يعتمد أخصائيو علاج النطق واللغة لدينا على استخدام أي نوع من أنواع التدخل الطبي أو الجراحي، بينما يركزون على تطبيق منهجية التقييم والعلاج القائمة على الأدلة العلمية. وقد تتطلب بعض الحالات استخدام أدوات تشخيصية (مثل: مقياس السمع، منظار الحنجرة، إلخ...).

من الذي يحتاج لزيارة أخصائي علاج النطق واللغة؟

إذا كنت أنت، أو طفلك، تعانون من مشكلة في النطق، اللغة أو البلع، يستطيع أخصائي علاج النطق واللغة المساعدة في تقييم وعلاج الحالة. ففي حين أننا نعالج المرضى من جميع الأعمار، ينصح أخصائيو مجموعة فوزية السلطان الصحية الآباء بأن ينتظروا حتى يبلغ الطفل سن معينة، أو إلى أن تستقر الأعراض البارزة، قبل بدء العلاج. علماً أننا قد نبدأ العلاج فوراً إذا لاحظنا وجود أعراض "عالية المخاطر" (مثل العامل الوراثي). ومع ذلك، يتوقف هذا على كل حالة على حدة. كما أنه يمكن توفير برنامج علاج منزلي للذين لا يحتاجون إلى برنامج علاجي في العيادة، أو الذين لا يحتاجون إلى علاج مكثف.

ما هي أنواع المشاكل التي يسعى الناس لعلاجها مع أخصائي النطق واللغة؟

يلجأ الناس إلى عيادة النطق واللغة للعديد من الأسباب المختلفة، إلا أن الأهداف من وراء زيارتهم قد تكون متشابهة، حيث يرغبون في تعزيز قدرتهم على التواصل مع الآخرين. بعض مشاكل التواصل المدرجة أدناه تجعلك بحاجة إلى زيارة أخصائي علاج النطق واللغة:

  • الكلام غير المفهوم، بما في ذلك لفظ الأصوات بشكل غير صحيح، خنف الصوت ويشمل نطق الأصوات الفموية من الأنف أو عدم خروج الهواء المستخدم في نطق الأصوات الأنفية من الأنف، إدراك الأصوات محدوداً، التأتأة أو التشوش في الكلام
  • اضطرابات النطق، بما في ذلك اضطرابات في مخارج الحروف، طلاقة الكلام، معالجة اللغة واضطرابات الرنين والصوت
  • اضطرابات اللغة، بما في ذلك صعوبات الفهم والتعبير، علم الأصوات، تكوين الجمل، بناء المفردات، استخدام اللغة الاجتماعية، معالجة اللغة، محو الأموية وإدراك الأصوات
  • مشاكل الإدراك، بما في ذلك اضطرابات في الذاكرة والانتباه وحل المشاكل والوظائف الإدراكية
  • عسر البلع، بما في ذلك صعوبات المضغ، تأخر البلع ودخول الطعام في المجرى الهوائي
  • الوعي الحسي المتعلق بالتواصل أو البلع
  • التأتأة
  • اضطرابات الكلام الحركية (عسر الكلام وتعذر الأداء)
  • فقدان القدرة على الكلام (مشكلة لغوية ناتجة عن اضطراب عصبي)
  • فقدان القدرة على التسمية (صعوبات في التسمية)
  • المشاكل الوراثية
  • التأخر في النمو
  • التشوهات في الوجه والجمجمة مثل شق الشفة والشق الحلقي
  • التأخر في مهارات اللغة (تأخر الطفل في الفهم والتعبير)
  • الشلل الدماغي
  • الإصابات في الدماغ مما يسبب ثقل في النطق أو عسر اللفظ
  • السكتة الدماغية
  • الثقوب في القصبة الهوائية
  • استئصال الحنجرة
  • مرض الباركنسون
هل يمكن أن يساعد العلاج المراجع في التغلب على مشاكل النطق واللغة؟

كشفت الممارسات القائمة على الأدلة العلمية أن علاج النطق واللغة يمكن أن يساعد المرضى في العلاج، وقد أجريت العديد من الدراسات لاختبار جوانب مختلفة من علاج النطق واللغة، حيث أظهرت النتائج أن العلاج يكون فعالاً في التغلب على مشاكل النطق.

وفقاً للجمعية الأمريكية للنطق والسمع، يتغلب الكثير من المرضى على مشاكل النطق من خلال أنماط مختلفة من العلاج، بشرط تلقي العلاج المكثف والمستهدف.

هل تتمتع الجلسات بالسرية؟

يتقيد فريق عمل مجموعة فوزية السلطان الصحية بسياسات السرية التامة، حيث يتم التعامل مع جميع الإجراءات - بدءاً من أول مكالمة هاتفية أو زيارة - بسرية وخصوصية مطلقة.

كما يلتزم أخصائيو النطق واللغة لدينا بدليل قواعد السلوكيات الصارمة الذي تضعه الجمعية الأمريكية للنطق والسمع، والذي يتطلب الحفاظ على خصوصية وسرية بيانات المريض خلال جميع الجلسات.

في بعض الحالات، قد نطلب من المریض التوقیع علی نموذج موافقة يتيح لنا عرض التقاریر الخاصة بحالته الصحية على أخصائيين آخرين بما فيه مصلحته، مع ضرورة الحفاظ علی الخصوصیة والسرية التامة.

كيف أعرف إذا كان طفلي يحتاج إلى تلقي علاج النطق واللغة؟

إذا شعرت أن طفلك متأخر في تحصيله الدراسي في المدرسة، وأنه يشعر بالإحباط لعدم فهم أقرانه وأفراد أسرته له، مما يجعله يتصرف بطريقة سلبية تجاه ذلك، إذاً سيكون اللجوء إلى أخصائي النطق واللغة في هذه الحالة مفيداً جداً.

ماذا يجب أن أفعل قبل تحديد موعد مع أخصائي علاج النطق واللغة؟

سوف يقابل الأخصائي المريض أو مقدّم الرعاية للتعرف على بعض المعلومات، والتي تشمل: تفاصيل الولادة والنمو، التاريخ الطبي، التاريخ العائلي، والتاريخ العلمي/ المهني. كما سوف يطلب منك أيضاً التوقيع على نموذج موافقة يسمح لنا بالحصول على نسخ من نتائج الفحوصات السابقة، التقارير الطبية وسجلات المدرسة بما في ذلك نسخة من شهادة العلامات الحالية ونماذج من العمل الأكاديمي للطفل التي تفيد الأخصائي في جلسات التقييم والعلاج.

كيف أضمن استمرار العلاج بعد الانتهاء من جميع الجلسات؟

هناك العديد من الأمور التي يمكنك القيام بها خارج إطار الجلسات العلاجية لمساعدتك في التغلب على مشاكل النطق واللغة مع الحفاظ على قدرات التواصل. يقدّم أخصائيو علاج النطق واللغة لدينا العديد من الخدمات للمرضى والتي تتخطى خدمات العيادة (مثل برامج العلاج المنزلية) وجلسات المتابعة من أجل تعميم أهداف العلاج خارج الإطار الطبي.

كما أظهرت الممارسات القائمة على الأدلة العلمية أن فرصة الحفاظ على أي تحسن يتحقق خلال جلسات العلاج تقل إذا فشل المريض في اكمال المهام المطلوبة منه. في مجموعة فوزية السلطان الصحية، يبذل الأخصائيون قصارى جهدهم لتجنب حدوث مثل هذه الحالات.

كم عدد الجلسات التي أحتاجها للتغلب على مشاكل النطق واللغة؟

يختلف هذا الأمر من حالة إلى آخر، حيث أنه يمكن تحديد عدد الجلسات فقط بعد وضع خطة العلاج ومناقشة الحالة بين المريض وطبيبه المعالج.

ما هي تكلفة جلسات العلاج؟

يتم تحديد رسوم الجلسات بحسب الخدمات المطلوبة للعلاج. وبما أن خدماتنا تستند إلى خطط العلاج الفردية، فإنه فقط بعد التقييم الأولي يصبح بإمكاننا تقييم المشكلة أو الحالة التي في متناولنا، وبالتالي تحديد تكاليف دقيقة للخدمات المقدمة.

ومع ذلك، نحن في مجموعة فوزية السلطان الصحية نؤكد على أن مسألة الرسوم لن تمنعك من طلب المساعدة المختصة منا، وذلك لأننا منظمة غير ربحية ذات رسالة واضحة تسعى إلى توفير الخدمات عالية الجودة لجميع أفراد المجتمع، كما أننا قادرون على استيعاب جميع مستويات الدخل، وبالتالي لا نرفض معالجة المريض بسبب الرسوم.

تواصل معنا

العنوان:

العنوان: عمارة أمايا، الطابق الثاني، عمارة 7، شارع بغداد، قطعة 9، السالمية، الكويت، صندوق بريد 24472 الصفاة 13015 الكويت

الهاتف: +965 2572-0338 / 2572-1757

الفاكس: +965 2572 1677

البريد الإلكتروني: info@fshnkuwait.org

تفاعل معنا

اشترك في نشرتنا الإخبارية

ابقى على اطلاع بأخر أخبارنا وخدماتنا. قم بتسجيل عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك أدناه للاشتراك في نشرة مجموعة فوزية السلطان الصحية.